الاثنين، 19 ديسمبر 2011

اخر وساخات المجلس

دي شهادة وانا اعلن حدادي على مصر بعد ما سمعتها وبعد ما اتكلمت مع مصدر تاني امدني بمعلومات تانية
النهاردة قبل العصر بشوية جت عربية مدرعة وقفت قدام مجلس الوزرا واربع عساكر نزلو منها صندوقين خشب من بتوع الجيش حوالي 60 سم مكعب بتوع ذخيرة دانات مدافع

الاربع عساكر دخلو بالصندوقين لداخل المبنى ومعاهم رتبة كبيرة عقيد او عميد مخدتش بالي ونقيب صاعقة من فرقة صقر وكانت الصناديق شكلها فاضي وبيتحركو بيها بسهولة


بعد شوية خرج العساكر شايلين الصندوقين وكان شكلهم تقيل خصوصا صندوق منهم كان الاتنين العساكر اللي شايلينه بيريحو كل نص متر ويحطوه عالارض وبعدين يرفعوه تاني


اتحط الصندوقين في المدرعة وسألت العساكر ضحكو وقالولي دول بنتين من كتر الني& شكلهم ما استحملوش وجالهم نزيف امبارح بالليل وماتو النهاردة الصبح


قعدت اتطأس واستفسر من كل العساكر وصف الظباط اللي جوه مجلس الوزرا عشان انا بعيد عنه شوية وبعد جهد لقيت عساكر بتحب تبعبع وتفتخر باللي بيعملوه بينهم وبين بعض عشان كده عرفت المعلومات التالية منهم بكل سهولة


اولا عرفت ان التلات بنات منهم بنت صغيرة جدا ومبلغتش وشكلها في سنة اولى اعدادي بالكتير ودي اللي فتحها لواء امبارح بعد المغرب ومن ساعتها جالها نزيف ومحدش قرب منها بعد اللوا وقامو رموها في اوضة

وبنت تانية رفيعة ولابسة تحجيبه اسود وجينز رصاصي وجاكيت رصاصي غامق وبلوزة نبيتي ودي اتنا&ت طول الليل من كل الرتب والصف والعساكر وجالها نزيف بعد نص الليل واترمت مع البنت الصغيرة
وبنت تالتة متوسطة في الطول والجسم وشكلها بنت ناس وحلوة ولبسها غالي وموبايلها غالي من اللي بيخش النت وبكاميرا ودي كانت محطوطة في اوضة لوحدها ودخل عليها امبارح واول امبارح حوالي خمسين ظابط من كل الرتب وجالها نزيف امبارح بالليل واترمت في الاوضة برضه ودي اول واحدة ماتت حوالي الساعة 11 الصبح النهاردة والبنتين التانيين ماتو بعدها بالزبط زي ما تكون هي اللي كانت بتساعدهم على انهم يعيشو

التلات بنات ما كانش عندهم لا اكل ولا شرب في الاوضة اللي اترمو فيها عريانين على الارض في عز البرد


ده ملخص مكالمة مع مصدر من داخل القوات المشلحة المرابطة في مجلس الشعب ورئاسة الوزراء


تفسيري لوفاة الثلاثة هو انه مينفعش يروحو مستشفى حتى لو عسكري لأن الفضيحة هتبان عشان كده اترمو في اوضه بدون رعاية وبدون لا اكل ولا شرب يعني عملية اعدام بس بشكل غير مباشر وربنا من رحمته قبضهم بسرعة عشان عذابهم ما يطولشي

وتفسيري للصندوق التقيل كان محطوط فيه الطفلة والبنت الرفيعة والصندوق التاني كان محطوط فيه البنت التالتة
-------------------------
وده مصدر تاني

امبارح واول امبارح الظباط هما اللي كانو بيبتدو الحفلة ويقومو من على دي يركبو على دي

منهم بنات حلوة ودول كانو بيتحطو في اوض وكل بنت لوحدها ودول للظباط بس القادة الاول وبعدهم الرتب الاصغر
واللي شكلهم غلابة كانو بيتنا&و قدام بعض في اي مكان والظباط بعد ما بيخلصوا بيسيبوهم للصف والعساكر الخدمة والسواقين

عندنا بنات كتير يمكن مية وفيهم واحدة اول امبارح عضت شفافيف رائد مظلات وقطعتها ودي خدت رصاصة في دماغها وخدوها امبارح في شوال ومعرفش دفنوها فين


وفيه كام بنت جالهم نزيف من كتر النيا&ة واترموا في اوضة لوحدهم بعيد عن باقي البنات

الحفلات ابتدت تقل شوية النهاردة عشان فيه تلات بنات ماتو الصبح

اعلن انا حسام السعيد محمد عامر مسؤليتي التامة امام الله وامام الشعب المصري عن صحة وصدق كل حرف في هذه الشهادة واعلن ثقتي في مصداقية المصدرين والله على ما اقول شهيد

حسام عامر

المصدر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق